الرئيسية / أخبار محلية / توجه حوثي لبناء دور عبادة تابعة لهم فقط تعرف ب “بيوت الأنصار”

توجه حوثي لبناء دور عبادة تابعة لهم فقط تعرف ب “بيوت الأنصار”

المكلا ( حضارم اليوم ) الوطن

كشف مصدر في صنعاء لـ«الوطن» أن الحوثيين قريبا سيصدرون قرارا ببناء دور عبادة تابعة لهم فقط، تعرف ببيوت الأنصار بدلا من مسمى المساجد، وقال المصدر: إن هذه النهج والاتجاه الذي يريد الحوثيون ترسيخه، ليس جديدا، وهو نوع من أنواع التمييز العنصري التي يمارسونها، حيث يعتقدون أنهم أكثر شرفا وقداسة ومكانة من باقي شرائح المجتمع، وبذلك هم يخططون لبناء هذه المباني للتعبد وتكون محصورة لهم دون غيرهم، بحيث يكون هناك أشخاص معينون يقومون بخدمة هذه الأماكن سواء من الوعاظ أو الخطباء أو حتى المشرفين على النظافة أو غيرهم، دون السماح لأحد غيرهم بالدخول إليها، وستضم هذه الدور الخاصة ملازم حسين الحوثي فقط التي يتم العمل حاليا على طباعتها بشكل يوحي بأنها من التراث الإسلامي، فيما سيستبعد القرآن الكريم وكتب الدين تماما.

وأضاف المصدر ستكون هذه المباني مختلفة تماما عن المساجد والجوامع المعروفة في اليمن منذ آلاف السنين، وستكون بشكل مختلف يتوافق مع توجهات الحوثيين، وستصدر توجيهات لتوحيد كثير من الممارسات قريبا، وأشار المصدر إلى أن الحوثيين سيبدأون في تنفيذ ذلك في العاصمة المحتلة صنعاء، كخطوة أولية لمواصلة ذلك في باقي محافظات ومدن اليمن التي تسيطر عليها عصاباتهم.

وبين المصدر أن الحوثيين خلال السنوات الماضية التي سيطروا فيها على صنعاء دمروا المساجد وتعمدوا تفجيرها وإحراق ما فيها من مصاحف وكتب أحاديث شريفة وكتب دينية وغير ذلك، بل دمروا أي مكتبة أو دور أو مبنى يحوي مصاحف وكتبا حديثة وكتباً دينية أخرى.

وواصلوا عمليات بحثهم عن كل المواقع المهتمة بذلك، ووصل الأمر إلى سحب كتب الحديث والدين من المدارس وغيرها مثل بعض المنازل الخاصة.

وأكد أن الحوثيين تعمدوا منذ سيطرتهم على صنعاء، طمس الهوية الدينية تماما تمهيدا لاستبدالها بمعتقداتهم التي يروجون لها من فترة زمنية، مثلما تعمدوا تغيير المناهج والكتب واستبدال الكثير من العبارات والجمل بكل الكتب الدراسية بما يتوافق مع منهجهم الذي يشرعون له حاليا بالقوة في اليمن، ونبه المصدر من خطورة ذلك، وقال إن الحوثيين يسارعون إلى أمر خطير وديني وتغيير لدين الحق الذي نزل به القرآن الكريم، والحوثيون استهانوا بالشعائر الدينية ومنعوا الحج وغيروا في الزكاة، ورفضوا صلاة التراويح، وغير ذلك، وشرعوا شرائع جديدة لم ينزل بها الله من سلطان، وخطورة الأمر تتواصل يوما بعد يوما.

شارك الخبر

شاهد أيضاً

الوكيل “الكاف” يوجه بضرورة حماية صهاريج عدن من العبث والبناء العشوائي

عدن (حضارم اليوم) خاص التقى صباح اليوم وكيل محافظة عدن لشؤون التنمية والاستثمار د.عدنان الكاف …