الرئيسية / أخبار محلية / موجات الرفض الشعبي لممارسات الشرعية تتصاعد في الجنوب

موجات الرفض الشعبي لممارسات الشرعية تتصاعد في الجنوب

المكلا(حضارم اليوم)متابعات

توالت ردود فعل أبناء الجنوب دعما للإدارة الذاتية ورفضا لممارسات الشرعية بعد أن حققت مليونية المكلا بمحافظة حضرموت، السبت الماضي، نجاحًا ساحقًا على المستويات الشعبية والسياسية، وهو ما أغرى باقي المحافظات لتكرار ما حدث في المكلا، الأمر الذي يدفع باتجاه إمكانية انطلاق انتفاضة شعبية ضد إرهاب الشرعية.

يرى سياسيون أن أبناء الجنوب يثبتون يومًا تلو الآخر أنهم مستعدون لمواجهة الشرعية بكافة السبل، وأن هناك رغبة شعبية صادقة في التخلص من حضورها الشكلي بالجنوب، وأن توالي الفعاليات يبرهن على أن المواطنين لن يصمتوا مجددا على انتهاكات الشرعية التي تطال المدنيين في مواقع عدة، كما أن انتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها الشرعية بفعل إفساد عمل الوزارات الخدمية سيكون الرد عليها من خلال الفعاليات الشعبية المناهضة لمليشيات الإخوان.

وتستهدف هذه المظاهرات في المقابل التأكيد على أن الجنوب سيمضي في طريق استعادة دولته، وأن جرائم الشرعية لن تثني عن هذا الحق الذي يؤمن به كل مواطن جنوبي، وهو ما يشكل ضغطا على مليشيات الشرعية التي تجد نفسها منبوذة في الجنوب، وأن اعتمادها على التأييد الشعبي لن يكون في صالحها بعد أن حسم الجنوب أمره.

يذهب البعض للتأكيد على أن رسائل مظاهرات المكلا وغيرها من المحافظات الجنوبية تصل إلى الأطراف الإقليمية التي تسعى لاختراق الجنوب، لأنها تثبت أن هناك حائط صد شعبيا سيقف أمام أي محاولة وأنها ستتعرض لمقاومة شعبية لن تسمح لها بتحقيق مآربها، بعد أن أثبت الجنوب أنه قادر على تحدي حصار الشرعية الذي تفرضه عبر تخريب المؤسسات الخدمية بالمحافظات الجنوبية.

وتستعد محافظة المهرة للخروج في فعالية جماهيرية من المقرر لها يوم السبت المقبل، وعقدت الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي في المهرة، اليوم الاثنين، اجتماعًا استثنائيًا، بحثت فيه الاستعدادات للفعالية الجماهيرية، المتوقع انطلاقها من عاصمة المحافظة.

وقرر الاجتماع الآلية التنفيذية وجدول المهام وتشكيل اللجنة التحضيرية العليا ولجان العمل الفرعية، ودعت الهيئة الأحرار والحرائر من كل أطياف المجتمع بالمحافظة إلى المشاركة في الفعالية الشعبية، للمطالبة بحق المحافظة في إدارة مواردها بكفاءة وفعالية لخدمة أبنائها.

وانطلقت مسيرة حاشدة كبرى، صباح اليوم الاثنين، في مدينة مودية بمحافظة أبين، تنديدًا بإرهاب مليشيا حكومة الشرعية الإخوانية.

وخرج المتظاهرون بأعلام الجنوب، بمختلف شوارع المديرية، للتنديد بخرق الشرعية اتفاق وقف إطلاق النار في جبهات أبين، مع المجلس الانتقالي الجنوبي، بوساطة من المملكة العربية السعودية.

ونددوا بإصرار حكومة الشرعية على العدوان على الجنوب، والتواطؤ مع مليشيا الحوثي الإرهابية، وطالب المواطنون الذين احتشدوا من مختلف أنحاء أبين، باستعادة دولة الجنوب، مستنكرين فساد الشرعية.

كما شهدت مديرية لودر في محافظة أبين، صباح أمس الأحد، تظاهرات شعبية حاشدة تأييدًا للإدارة الذاتية للجنوب، وخرجت الجماهير في مسيرات، جابت مختلف شوارع لودر، بأعلام الجنوب وهتافات مؤيدة لإعلان الإدارة الذاتية، واستجاب الآلاف من المواطنين إلى دعوة القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية لودر، للتظاهر تأييدًا للإدارة الذاتية.

ومن جانبها، وجهت الأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي، خلال اجتماعها الدوري، اليوم الاثنين، في العاصمة عدن، التحية للجماهير الغفيرة التي خرجت في تظاهرات شعبية حاشدة في حضرموت والحوطة وطور الباحة بمحافظة لحج ولودر في محافظة أبين.

وأشادت بالموقف الشعبي الجنوبي المؤيد للقرارات الجنوبية، وفي مقدمتها قرار الإدارة الذاتية وتمثيل المجلس الانتقالي للقضية الجنوبية.

واعتبرت الحشد الجماهيري الواسع استفتاء شعبيًا ميدانيًا، على تمسك شعب الجنوب بقضيته وتمثيل المجلس الانتقالي الجنوبي لها.

وشدد فضل محمد الجعدي مساعد الأمين العام للمجلس، على أن الرسالة الشعبية وصلت للجميع، مؤكدًا أن الموقف الشعبي يعزز موقف وفد المجلس الانتقالي الجنوبي في الرياض تجاه شعب الجنوب وتمثيله لقضيته.

شارك الخبر

شاهد أيضاً

“العولقي”يكشف عن استعداد الاماراتي لتأثيث وتجهيز مستشفى الهيئة التعليمي بعتق

شبوة(حضارم اليوم ) متابعات كشف محافظ شبوة الشيخ عوض العولقي عن استعداد الاشقاء في دولة …