الرئيسية / أخبار محلية / من امام بوابة معاشيق بعدن..العسكرية العليا تعلن تنفيذ الخطة والمرحلة الثانية من التصعيد (بيان)

من امام بوابة معاشيق بعدن..العسكرية العليا تعلن تنفيذ الخطة والمرحلة الثانية من التصعيد (بيان)

أصدرت قيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي بيانا تفصيليا عن الفعالية الاحتجاجية التي نظمتها أمام بوابة مقرات الرئاسة والحكومة معاشيق وتنفيذ الشق (المسار) الثاني للفعالية الاحتجاجية، والمتمثل في إغلاق كافة المنافذ والطرق المحاذية المؤدية للبنك المركزي.
واوضحت الهيئة ان الفعالية نفذت بالمستوى المطلوب رغم الصعوبات والتداخلات ، حيث تم وصول المجموعات المكلفة الى عدد من المداخل المؤدية للبنك المركزي ومنع خروج الأموال التي تتصنع منها قيادة البنك الاعذار والمبررات. 
وأكد بيان قيادة الهيئة العسكرية ان القطع والمنع لم ولن يستهدف اليوم الاربعاء أو غداً الخميس أي من المندوبين الماليين للوحدات العسكرية التابعة للمنطقة العسكرية الرابعة أو مندوبي وحدات الأمن ، كما جددت حرصها على تسهيل مهام المندوبين الماليين لاستلام وإيصال المرتبات لأصحابها المستحقين لها من منتسبي الوحدات العسكرية والامنية باعتبارها المصدر الوحيد لمعيشتهم.
نص البيان : 

نفذت قيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي الفعالية الاحتجاجية المقررة صباح هذا اليوم الاربعاء 25 ديسمبر 2019 بشقيها الخطابي والعملي ، بدايتا بتنفيذ وقفة احتجاجية أمام بوابة مقرات الرئاسة والحكومة معاشيق والتي كان توقيتها من قبل قيادة الهيئة مبكراً جدا ً، من اجل تنفيذ الشق (المسار) الثاني للفعالية الاحتجاجية، والمتمثل في إغلاق كافة المنافذ والطرق المحاذية المؤدية للبنك المركزي.
وأمام حشد المحتجين تحدث اللواء الركن صالح علي زنقل رئيس الهيئة العسكرية العليا مرحباً وشاكرا الحاضرين حضورهم المبكر الذي يدل على انضباطهم وحرصهم على مثابرة النضال لاستعادة واسترداد كافة الحقوق المشروعة والمكتسبة والتي تضمنها البيان الرسمي للوقفة الاحتجاجية والاعتصام يومي 24 و 25 نوفمبر 2019 الماضي والتي تأتي المرتبات والتسويات في صدارتها .
مشيرا بأن قيادة الهيئة كانت تأمل وفاء الحكومة بوعودها في صرف المرتبات ولكننا ومن خلال صرف مرتبات شهر سبتمبر الماضي وما تلاه قد تبين لنا اتباع سياسة المماطلات والعراقيل الغير مبررة إطلاقاً.
ونتيجة لذلك أقرت قيادة الهيئه استئناف التصعيد والدعوة لفعالياتها الاحتجاجية مجددا جراء مماطلة الحكومة ونكثها وأجهزتها بجدولة صرف المرتبات التي أعلنها ووجه بتنفيذها فوراً دولة رئيس مجلس الوزراء د.معين عبدالملك للأشهر المتبقية أكتوبر نوفمبر وديسمبر من العام 2019 والذي على إثر تلك الجدولة والتعهد الحكومي تم تعليق الاحتجاج والاعتصام في 25 نوفمبر 2019 الماضي.
وفي ختام كلمته وجه رئيس الهيئة بتنفيذ المسار الثاني للفعالية الاحتجاجية ووجه رؤساء فروع الهيئه في المديريات بتنفيذ المهام المسندة لهم مسبقاً الخاصة بنفس المسار.
وعليه فإن الفعالية الاحتجاجية لهذا اليوم الاربعاء قد نفذت بالمستوى المطلوب رغم الصعوبات والتداخلات ، حيث تم وصول المجموعات المكلفة الى عدد من المداخل المؤدية للبنك المركزي ومنع خروج الأموال التي تتصنع منها قيادة البنك الاعذار والمبررات.
مؤكدين بأن ذلك القطع والمنع لم ولن يستهدف اليوم الاربعاء أو غداً الخميس أي من المندوبين الماليين للوحدات العسكرية التابعة للمنطقة العسكرية الرابعه أو مندوبي وحدات الأمن ، ونجدد ونؤكد حرصنا على تسهيل مهام المندوبين الماليين لاستلام وإيصال المرتبات لأصحابها المستحقين لها من منتسبي الوحدات العسكرية والامنية باعتبارها المصدر الوحيد لمعيشتهم.
ولذلك فإن قيادة الهيئة تؤكد استمرار الاعتصام حول مبنى البنك المركزي وامام بوابات قصور المعاشيق ليوم غدآ الخميس ، منوهين إلى عدم عرقلة دخول أي واردات مالية إلى البنك وتسهيل مرورها ، ومنع خروج أي مبالغ مالية تحت أي مسمى أو مبرر عدى مرتبات القوات المسلحة والأمن.

مجددين الدعوة لكافة منتسبي الجيش والأمن الجنوبي والمقاومة لمشاركة واسناد اخوانهم في الحضور المبكر يوم غداً الخميس وذلك لاستمرار الاعتصام والضغط على الحكومة وأجهزتها لحملها على الصرف الفوري لمرتبات الأشهر المتبقية دفعة واحدة وتنفيذ جميع المطالب التي تضمنها بيان 24 _25 نوفمبر وخاصة التسويات وانفاذ الاحكام والإلتزام بدفع المتأخرات من رواتب الأعوم 2015 _2017م.
وفي الختام فإننا نتوجه بالشكر والتقدير لكل من أثبتوا اليوم حضورهم ومشاركتهم وتنفيذهم الفعل الاحتجاجي والمستمرين فيه حتى تلبية كافة المطالب.

شارك الخبر

شاهد أيضاً

الضالع: ضبط متهم بالاعتداء على طفل وسرقة دراجته

الضالع(حضارم اليوم)خاص ضبطت قوات الحزام الأمني بالضالع اليوم على متهم بعد ساعات قليلة من ارتكابه …