الرئيسية / أخبار محلية / بعد نقض قوات الأحمر اتفاق التهدئة..تجدد الاشتباكات بعتق ومصرع 3من جنود اللواء21

بعد نقض قوات الأحمر اتفاق التهدئة..تجدد الاشتباكات بعتق ومصرع 3من جنود اللواء21

اكدت مصادر محلية من عتق تجدد الاشتباكات مساء الأربعاء بين قوات النخبة الشبوانية وقوات اللواء 21 التابع لعلي محسن الأحمر.

وقالت المصادر : ان المواجهات اسفرت سقوط 3 قتلى من اللواء 21 بعد هجومهم على اطقم النخبة الشبوانية نفذه افراد اللواء 21 .

وأضافت ان قوات النخبة سيطرت على مطار عتق ومحكمة الاستئناف.

وأشارت مصادر محلية ان قوات النخبة أرسلت مزيد من التعزيزات للعاصمة عتق لبسط سيطرتها على المدينة.

ويأتي تجدد الاشتباكات بعد ان قام جنود من كتيبة لواء جحدل بنقض الاتفاق وإطلاق النار على دوريات النخبة الشبوانية.

ورفضت قوات حكومة الشرعية الموالية لنائب الرئيس علي محسن الأحمر القبول بمقترحات لجنة الوساطة لإنهاء التوتر مع قوات النخبة الشبوانية، وهدَّدت بتفجير الأوضاع على خلفية استحداث الجيش التابع للمنطقة العسكرية بمدينة عتق بمحافظة شبوة، نقاط تفتيش بجانب نقاط النخبة، ما قد يودي لحدوث انصدام في أي وقت بين الطرفين.

مصادر مقربة من لجنة الوساطة كشفت عن رفض محسن الأحمر، القبول بمقترحات لجنة الوساطة بانسحاب اللواء 21 وإلغاء القوات المشتركة وتسليم ملف أمن مدينة عتق للأجهزة الأمنية لإنهاء التوتر مع قوات النخبة، موضحةً أنّ الوضع في المدينة أصبح قابلاً للانفجار بسبب تعنت قيادة القوات حكومة الشرعية.
المصادر أوضحت أنَّ اللجنة صُدِمت من رفض قوات الأحمر تهدئة التوتر وسحب قواتها، مشيرةً إلى أنَّ قيادة الجيش من خلال رفضها تسعى لخلق فوضى والاقتتال بين أبناء المحافظة من خلال تصرفاتها الرافضة للوساطة والتهدئة.
وكشف حزب الإصلاح، الذراع السياسية لجماعة الإخوان الإرهابية، عبر قادته النافذين في “الشرعية” النقاب عن مخططاته الرامية إلى تفجير الأوضاع وإشعال الفتنة وإطالة أمدها إلى أقصى أمد ممكن.

وقال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي سالم ثابت العولقي : بعدما تم الأتفاق بين قوات النخبة الشبوانية والقوات المشتركة برعاية لجنة الوساطة ومحافظ المحافظة والتحالف العربي بدأت قوات النخبة في تنفيذ الأتفاق إلا ان وحدات من الجيش وبتوجيهات من نائب الرئيس اليمني انقلبت على الأتفاق وهاجمت مدرعة تابعة للنخبة الشبوانية امام مبنى سبافون، كما هاجمت طقم تابع للنخبة أمام مبنى محكمة الإستئناف.

واضاف “الأطراف التي وجهت وشاركت في الإنقلاب على الأتفاق تتحمل المسؤولية الكاملة عن الأحداث المؤسفة التي تشهدها العاصمة عتق في هذه اللحظات.

شارك الخبر

شاهد أيضاً

رفض منتجات خطيرة على الصحة والسلامة في الوديعة ، وأخرى مخالفة في المنطقة الحرة بعدن

عدن(حضارم اليوم )خاص رفضت الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة، عبر مكتبها في ميناء الوديعة …