الرئيسية / تقارير واخبار / الإخوان بين التجاهل في اليمن والتضخيم في الجنوب.. ما القصة؟

الإخوان بين التجاهل في اليمن والتضخيم في الجنوب.. ما القصة؟

حضارم اليوم /متابعات

برهن تنظيم الإخوان الإرهابي، على أنه ينفذ أجندة عدائية ضد الجنوب، تقوم على تضخيم أي أحداث أمنية في الجنوب، مقابل تجاهل تام لأي جريمة ترتكبها المليشيات الحوثية الإرهابية.
ونشر نشطاء على موقع تويتر، صورة تظهر إقدام سلطات مأرب على تجريف بسطات النازحين، في جريمة وصفها حقوقيون بأنها تعادي الإنسانية.
الجريمة التي وقعت في محافظة مأرب لا تثير استغرابا بفعل الماضي الكبير الذي تملكه تلم السلطات في تنفيذ اعتداءات ضد السكان.
لكن ما كان لافتًا يتمثل في حالة الصمت التي يتبعها الإعلام الإخواني الذي اعتاد أن يستهدف الجنوب عبر إطلاق الكثير من الشائعات ضد الجنوب وكذا العمل على تضخيم أي أحداث يشهدها الجنوب.
وتضخيم الأوضاع في الجنوب حيلة معتادة تمارسها المليشيات الإخوانية كإحدى صور استهداف الجنوب في إطار العمل على إشعال حرب نفسية من جانب، وكذا محاولة إيجاد ذريعة للتدخل في شؤون الجنوب.
وتخصص المليشيات الإخوانية عددا كبيرا من عناصرها ممن يتم توظيفهم كـ”لجان إلكترونية” تقوم على إطلاق كم كبير من الشائعات ضد الجنوب، والتصوير بأنه يشهد فوضى أمنية، وكذا ينظم حملات استهداف ضد القيادة السياسية المتمثلة في المجلس الانتقالي.
تجلّى ذلك بوضوح مؤخرا، في العمليات الإرهابية التي هزت الجنوب مؤخرا، والتي بررتها لجان الإخوان وحاولت توجيه الانتقادات ضد المجلس الانتقالي في مخطط مشبوه لإثارة الشعب الجنوبي على قيادته.
بيد أن وعي الشعب الجنوبي يظل حائط الصد الأكثر قوة في مواجهة هذه الحملات الإخوانية المشبوهة، وهو ما يتجلى في زيادة التلاحم وراء المجلس الانتقالي في مواجهة الافتراءات التي تروجها أبواق الكذب الإخوانية.

شارك الخبر

شاهد أيضاً

قانونية الانتقالي تعزز وعي أفراد الشرطة بخطر المخدرات

حضارم اليوم/خاص شددت قيادات الدائرة القانونية بالأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الخميس، في ندوة …