الرئيسية / أخبار محلية / مدير مكافحة المخدرات بساحل حضرموت يلقي محاضرة توعوية حول المخدرات

مدير مكافحة المخدرات بساحل حضرموت يلقي محاضرة توعوية حول المخدرات

المكلا(حضارم اليوم )خاص

القى مدير مكافحة المخدرات بساحل حضرموت المقدم عبدالله احمد الاحمدي عقب صلاة عصر اليوم الثلاثاء بجامع سميح بسحيل سيئون ، محاضرة توعوية عن ( خطورة تعاطي المخدرات واضرارها ).

وتحدث الاحمدي في محاضرته التي حضرها جمع غفير من المصلين عن خطورة تفشي تعاطي المخدرات وترويجها بين أوساط الشباب في حضرموت ودور ادارة مكافحة المخدرات في التصدي لها, محذرا الشباب وكل فئات المجتمع من هذه الآفة الخطيرة التي تقضي على أموال وآمال وطموحات الشباب وتتسبب في الكثير من المشاكل التي قد تصل إلى قضايا قتل وسرقة وارتكاب معاصي حرمها الله في إطار الأسرة وخارجها.

وتحدث المقدم / الأحمدي مدير مكافحة المخدرات في محاضرته التوعوية عن أسباب وقوع الشباب في منزلق المخدرات مستشهدا بعدد من النماذج في مرحلة مكتب مكافحة المخدرات موضحا الطرق السليمة لفهم ومعرفة الإرهاصات وعلامات المتعاطي للمخدرات وسبل الطرق الكفيلة في محاربة هذه الآفة المجتمعية الدخيلة على مجتمعنا الحضرمي.

وأشار المقدم / الاحمدي في محاضرته بأهمية الدور الذي يجب تلعبه الأسرة تجاه أبنائها ومتابعة مسيرتهم اليومية ومعرفة اصدقائهم حتى لا يقعوا فريسة لهذه الآفة وما تشكله من خطورة على المجتمع والوطن من خلال ارتكاب المحظورات المخالفة للشرع والقانون دون إدراك ووعي لمتعاطيها.

وناشد المقدم الاحمدي الشخصيات الاجتماعية وعقال الحارات وأفراد المجتمع والعقلاء والأعيان والشباب الواعي المثقف بالوقوف ضد هذه الجرثومة الخبيثة , وان يشكلوا حلقة واحدة في محاربة هذه الآفة الخطيرة والتعاون مع الأجهزة الأمنية في كشف من تسول له نفسه في ترويج أو بيع تلك المخدرات حتى متعاطيها , وإسهام أئمة المساجد والدعاة والخطباء ووسائل الإعلام في التوضيح والتوعية للمجتمع عن مخاطرها.. مستعرضا أبرز مواد القانون للعقوبات للمتعاطين للمخدرات والباعة والمروجين لها التي حث القانون باتخاذ أقصى العقوبات ضمن الإجراءات الجزائية تجاه هذه الآفة بمختلف أنواعها والمتعارف عليها قانونا.

وتخللت المحاضرة العديد من الاسئلة التي قدمت من قبل الحضور حول أهمية تكاتف الجميع سيما في الظروف الراهنة والإسهام في خلق فرص عمل للشباب وإيجاد البنية التحتية السليمة في التنفيس عن هواياتهم وابداعاتهم وتشجيع المبدعين من خلال منظمات المجتمع المدني الذي ينبغي أن تلعب دورا فاعلا في الظروف الراهنة سيما في غياب وضعف إمكانيات الدولة الحالية , معبرين عن شكرهم للمقدم / الأحمدي على هذه المحاضرة القيمة التي نورت دروب العديد من الآباء والشباب في طرق وكيفية الابتعاد عن أصدقاء السوء ومتابعة ابنائهم اول بأول متمنيين للمقدم التوفيق والنجاح في عمله , مؤكدين على أهمية تكرار مثل تلك المحاضرات النوعية التي تهدف لتنوير المجتمع.

شارك الخبر

شاهد أيضاً

رفض منتجات خطيرة على الصحة والسلامة في الوديعة ، وأخرى مخالفة في المنطقة الحرة بعدن

عدن(حضارم اليوم )خاص رفضت الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة، عبر مكتبها في ميناء الوديعة …